banner ad

بيان صادر عن المركز الجماهيري – المركز مستمر في مسيرته الواضحة

في بيان صادر عن المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم وصلنا الآن وفيه تأكيد لموقف المركز الثابت حول مسيرته وبرامجه الثقافية والرياضية والتعليمية والترفيهية الهادفة والملتزمة التي تهدف إلى المساهمة في بناء مجتمع متنور يتفاعل مع متطلبات المرحلة بما يحافظ على قيم ديننا الحنيف وثوابتنا وحضارتنا وتراثنا ويساهم في مسيرة التقدم والعطاء، وجاء في البيان:

في البداية يود المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم أن يؤكد على النقاط التالية:

  • نفي ما جاء في بيان الشيخ مشهور فواز اليوم جملة وتفصيلاً من كيل تهم وإصدار أحكام إعتباطية وشحن للجو العام بإستخدام أباطيل تم تكرارها في بيانه، مثل “الفتنة”، “الحرام” و “عدم إلتزام الضوابط الشرعية”.. وكلها تهم واهية لا تعبر سوى عن ضغائن ملفقيها نكاية بمؤسسة شامخة.
  • ونود ان يفهم الشيخ الفاضل أننا في المركز الجماهيري نعلم حق العلم الضوابط والقيم الاجتماعية التي يلوح لنا بها، واننا لا نحتاج إلى من يعلمنا هذه الضوابط، ليوفر مجهوداته “المباركة” وطاقته وقلمه لكتابة موضوع ينفع البلد وينهض بها ويتفرغ فضيلته لمعالجة مشاكل البلد الحقيقة بدلاً من محاربته للأروقة التربوية والأطر الثقافية التي تحمي أبنائنا من خطر الشوارع والعنف.
  • إننا نستهجن على الشيخ مشهور فواز الذي نظن به رجاحة العقل والحكمة أن يستغل كصوتاً لنشر الخلافات والفتن وقذف التهم يمنة ويسرى وأن ينجر خلف بعض المغرضين وينخرط في فتح سجالات لا طائل منها لأحد.
  • نؤكد للشيخ وللجميع أن جميع محاولات القمع الفكري والتجييش والتخويف والتهديد بتخصيص خطب الجمعة لن تثنينا عن المضي في مسيرة التغيير والبناء، وأن هذه الأساليب باتت بالية ولا تنطلي على أحد، وأن الساحة مفتوحة امام الجميع للعمل ولا يجوز لأي شخص إستغلال موقعه مهما كان لإحتكار الساحة أو مصادرتها، مع ثقتنا بمدى وعي أهلنا في إدراك ما يطرح، فالحلال بين والحرام بين.

“ثم نؤكد، المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم صاحب دور ريادي في مسيرة البناء المجتمعي وعملية التغيير نحو الأفضل، فهو مؤسسة عريقة ذات جذور راسخة وعتيقة في إطار العمل البلدي منذ عقود، اذ حرص على مدار مسيرة عطائه ان يبادر ويتقدم ويتفاعل مع هموم وقضايا شعبنا، ويستقطب جماهير وقاعدة شعبية كبيرة من مدينة أم الفحم والقرى المجاورة، وحتى من قرى ومدن الداخل، وبات المركز اليوم عنواناً بارزاً في توفير الأطر الثقافية والرياضية والتعليمية. والمركز الجماهيري بحضوره ودوره المؤثر والكبير اذ يستمد هذا الرصيد الضخم من الدعم الشعبي ومن الثقة الكبيرة بإدارة وطاقم المركز الجماهيري المعروف بمهنيته وصدق وصوابية إختياراته.

والمركز الجماهيري – بلدية أم الفحم أذ يود  ان يؤكد  للجميع أننا نعمل لخدمة جميع سكان مدينة أم الفحم، بجميع فئاتهم وتوجهاتهم وأعمارهم، وأننا نراعي الفروق ونفهم التباينات التي قد تطفو هنا أو هناك، لكننا حريصون وملتزمون بأن نختار الخدمات التي بات الشارع المحلي يتعطش ويتطلع لها، مع الاحترام  لبعض الأصوات التي اختارت عدم التفاعل أو المشاركة في فعالية معينة لقناعات شخصية لديهم، اذ ان لهم الحق الكامل بإختيار ما يتناسب وقناعاتهم، إنما من غير المناسب أن يحاول البعض أن يفرض رؤيته الخاصة على مجتمع كامل أو أن يطالب من الجميع الإلتزام برؤيتة الشخصية ومنظوره للأمور، بل يحاول أن يصادر حق الآخر في أن يعبر عن ذاته بطريقته وتذوقه الفن الهادف والملتزم، وحقه في أن يعبر عن ثقافته وتاريخه ووطنيته بطريقة حضارية ومتجددة وتبقى اصيلة وملتزمة تحفظ الهوية والثوابت وفي ذات الوقت تحفظ عليه كيانه كانسان حر واع مدرك لاختياراته وقراراته.

كما ونؤكد ان المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم سيبقى عنواناً للجميع يقدم كل ما يناسب قيم مجتمعنا وديننا وثقافتنا، وأن فعالياتنا المتنوعة تتسع للجميع، ولكل شخص حرية إختيار الفعاليات التي يرغب بالمشاركة فيها، وأننا منفتحون على الجميع ومستعدون للعمل والتعاون مع الجميع لتنظيم أو تنفيذ أي مشروع يخدم مدينة أم الفحم وأهلها والقرى المجاورة، أو يخدم عموم شعبنا وقضايانا على وجه العموم، ومع ذلك نطالب الجميع أن يأخذوا  دورهم في توفير البدائل والأطر والفعاليات لجميع الشرائح لنتقاسم الجهد ونكمل الأدوار في خدمة أبناء البلد، ونناشد الجميع بضرورة التوقف  عن مجرد إنتقاد الجهات الفاعلة التي تعمل،  وأن يباشروا في ترجمة نظريات التغيير الى واقع عملي ملموس يلبي احتياجات  شرائح بلدنا ومجتمعنا مما يساهم  في تغيير إيجابي  ونتمنى على الجميع ان يكون لهم دور  بناء وإيجابي بجهد تراكمي يأخذ فيه كل طرف دوره في خدمة المجتمع وتوفير إحتياجاته والمساهمة في دفع مسيرة العمل قدماً لما فيه مصلحة الجميع.

من هنا نود في المركز الجماهيري أن نشكر جمهور بلدنا ام الفحم والبلدات المجاورة على دعمهم المتواصل من خلال الحضور الضخم والمشاركة الواسعة لنشاطات وفعاليات المركز، ونثمن جميع الآراء الداعمة والمشجعة بل والناقدة نقداً بناءً، كل ذلك يزيدنا عزماً على مواصلة خدمة أهلنا وتقديم الخدمات النوعية والمميزة لعموم أبناء شعبنا، ونعد جمهورنا  ونؤكد امامهم  على الإستمرار في توفير الأطر لجميع أبنائنا وطلابنا.

 

وختاماً اذ نؤكد ان المركز الجماهيري هو مؤسسة عمل جماهيرية تعمل وفق أنظمة وضوابط وقيم إجتماعية سائدة ومتوافق عليها، وأن المركز الجماهيري هو صرح شامخ يقوم بدوره التربوي على أكمل وجه، ومن المحزن حقاً أن يحاول البعض التشويش على مسيرته ظاناً منه  أنه سينجح في ثني المركز عن القيام بدوره التنويري وواجبه المهني، وندعو هؤلاء بكل محبة وإحترام إلى أن يعملوا على تقديم أي عمل أو إنجاز يصب في مصلحة الجميع بدل إثارة مواضيع لا طائل منها ولا تعود على أي إنسان بالنفع، وهي ليست سوى هدر الجهود وإشغال أنفسهم في تداول الإشاعات والشبهات والإلتهاء في سفاسف الأمور.

والله من وراء القصد..

 

مع الإحترام

المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم

12/07/2018

 

التصنيف الرئيسي: ادارة المركز

وسوم: , ,

رحماء بينهم - بيان صادر عن المركز الجماهيري  

رحماء بينهم – بيان صادر عن المركز الجماهيري  

كورال الجماهيري يعانق فضاءات التألق من جديد خلال أمسية "كونسيرت أجيال 2"

كورال الجماهيري يعانق فضاءات التألق من جديد خلال أمسية “كونسيرت أجيال 2”

اكتب رد