banner ad

الجماهيري يفتتح معرض “ضفيرة” للأعمال الفنية النسائية

توجت نساء مجموعة “ديوان الثلاثاء” التابعة لوحدة الوالدية والأسرة بالمركز الجماهيري المشاركة في دورة فنون ورسم والتي إمتدت على مدار خمسة أشهر بإفتتاح معرض “ضفيرة” للأعمال الفنية التي أبدعتها أيادي أعضاء المجموعة وأنتجتها بأجمل وأرقى صورة فنية وذلك مطلع الأسبوع الحالي حضره جميع أعضاء المجموعات النسائية بالمركز، ولفيف من النسوة الفاعلات والمهتمات بهذا المجال.

تهدف الدورة إلى إكساب النساء المشاركات مهارات في التثقيف البصري، حيث تتعلم المرأة إدراك الأشياء التي إعتادت على رؤيتها وتحويلها إلى أعمال فنية ذات مغزى وبعد آخر، بالإضافة إلى تغير نظرتها وطرق تعاملها مع البيئة وتغير عادات الإستهلاك الزائد وتذويت قيم الحفاظ على البيئة والإستفادة من الأغراض المستهلكة بواسطة إعادة تدويرها وإخراجها بلوحة فنية.

وأيضاً، من أهداف الدورة هي ورشة علاجية لكثير من النسوة المشاركات بالدورة حيث يتم التركيز على تطوير مهارات العمل اليدوي ومن خلال صنع الجدائل والمنتجات التي تحتاج إلى جهد ودقة وتناسق في عمل اليدين، كما وتكتسب المشاركات مهارة في معرفة الأشياء من خلال التفكير الإبداعي في كيفية فهم وإستخدام لغة الأولوان.

أطلقت مجموعة “ديوان الثلاثاء” على المعرض عنوان “ضفيرة” وذلك في إشارة منهن إلى أنه عمل نسوي بإمتياز وإشارة إلى تضافر الجهود النسائية التي أبدعت وأنتجت هذا المعرض، كون الضفائر إحتلت اللوحة البارزة في أعمال المعرض، وفي دلالة على التكامل بين جميع أعضاء المجموعة.

اللوحات كانت عبارة عن دوائر خشبية كان قد إستعملها المركز الجماهيري كلوائح إعلانية من قبل، وإستغلتها النسوة لتحويلها إلى لوحات فنية من الأقمشة ومواد الطعام والألوان.

أشرفت على تمرير دورة الفنون للنساء د. عايدة نصرالله – كاتبة وناقدة فنية، محاضرة في جامعة تل-ابيب بمجال المسرح (تخصص فن متعدد المجالات)، وهو مجال يشمل المسرح، النقد للفن التشكيلي والدراسات الجندرية، بالإضافة إلى كونها محاضرة في كلية بيت-بيرل للمعلمين في مجال ربط الفن في المجال التعليمي والتربوي.

إشتمل يوم الإفتتاح على كلمة إفتتاحية وتعريفية “لديوان الثلاثاء” ألقتها خديجة ماجد إغبارية – عضوة مجموعة ديوان الثلاثاء، شكرت من خلالها جميع الداعمين لهذا المعرض من إدارة بلدية وإدارة مركز الجماهيري وإدارة وحدة الوالدية المتمثلة بمسؤولة المجال أندلس إغبارية،  وبينت أن عمل هذا المعرض ما كان لينجح لولا الجهود الكبيرة التي بذلها جميع أعضاء مجموعة “ديوان الثلاثاء” اللواتي يتوجن اليوم أعملهن الفنية الراقية بمعرض فني مفتوح أمام الزوار لمدة أسبوع كامل.

ثم كانت كلمة للسيدة حليمة عباسي – عضوة في المجموعة ومشاركة فعالة في الدورة حيث ضمت صوتها إلى صوت الأخت خديجة في شكر النساء ولخصت فيها مشاعر النسوة على مدار الدورة وذكرت أهم المحطات التي مررن بها خلال عملهن على إخراج هذا المشروع.

كما وكانت كلمة للسيد محمد صالح إغبارية – مدير عام المركز الجماهيري شكر فيها بداية أندلس إغبارية – مسؤولة وحدة الوالدية على تواصلها خلال فترة الدورة مع جميع الأطراف المعنية وحرصها على إنتقاء الأفكار التي تم ترجمتها إلى واقع عملي يلبي إحتياجات شريحة النساء بالمدينة، وذلك من خلال التجديد المتواصل في طرح الأطر والبدائل التي تحتاجها النساء، كما وشكر جميع النسوة اللواتي شاركن بأعمالهن وجهودهن في إنجاح هذا المعرض.

وكانت فقرة الختام مع باقة من الأناشيد المختارة التي صدحت بها جوقة المركز الجماهيري والتي لاقت التفاعل والإعجاب الكبيرين من قبل الحضور.

 

التصنيف الرئيسي: والدية واسرة

وسوم: , , ,

الجماهيري يفتتح العديد من الأطر المعدة لجمهور النساء والفتيات

الجماهيري يفتتح العديد من الأطر المعدة لجمهور النساء والفتيات

قسم الوالدية بالجماهيري يختتم شهراً حافلاً بالنشاطات ويستعد لإطلاق دورات جديدة

قسم الوالدية بالجماهيري يختتم شهراً حافلاً بالنشاطات ويستعد لإطلاق دورات جديدة

اكتب رد