banner ad

يوما ثقافيا للقدس- ضمن احتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية

بمبادره من جمعية السيباط للحفاظ على التراث والبيت الفلسطيني للفنون وبالتعاون مع مجلس الطلاب والشباب البلدي-أم الفحم تم احياء الفعاليه الثقافيه الوطنيه بعنوان “يوم ثقافي للقدس” والتي أقيمت يوم السبت بتاريخ 2009-11-14 في قاعة مركز العلوم والفنون في المدينه وذلك ضمن احتفالية القدس عاصمة الثقافه العربيه ل 2009.

وبحضور جمهور غفير من طلاب المدارس الاعداديه والثانويه ولفيفا” من اهالي المدينه ومحيطها.
أفتتح معرض الصور النادره للقدس منذ منتصف القرن التاسع عشر حتى أواسط القرن العشرين مع أطلاله مصوره على واقع القدس الراهن وما تعيشه من احداث تحت حراب الاحتلال البغيض والى جانبه عرضت رسومات وكتابات ابداعيه للمواهب من الطلاب والطالبات.

ثم في كلمة الافتتاح للبرنامج الاحتفالي لليوم الثقافي للقدس أكد الفنان والشاعر عادل خليفه المشرف والمنظم لنشاطات هذا اليوم اكد على اهمية القدس في أبعادها القوميه والدينيه والحضاريه والانسانيه,وعلى اهمية احياء هذه الفعاليات والنشاطات الثقافيه تعزيزا” للأنتماء الوطني واحتفاء بالقدس كي تبقى القدس زهرة المدائن عصيه على الكسر وراسخه في ذاكزة أهليها ومحبيها.

وتحدث الباحث خالد عوض مدير جمعية السباط للحفاظ على التراث في كلمه معبره أكد فيها على اهمية الثقافه الوطنيه وصيانة التراث والتمسك بالهويه الوطنيه.
ثم تحدث رئيس مجلس الطلاب والشباب البلدي، الطالب محمد طاهر جبارين حيث طالب المؤسسات التدريسيه والسلطات العربيه المحليه بتنظيم رحلات مدرسيه الى القدس للتعرف عليها والتواصل مع اهلها.

وادارت كل من الطالبه  هديل محمد أغباريه-سكرتيرة مجلس الطلاب من مدرسة خديجه بنت خويلد الثانويه للبنات  والطالبه هدى عبد الباسط أغباريه- رئيسة مجلس الطلاب بمدرسة الغزالي الاعداديه فقرة القراءات الشعريه المتنوعه بتميز وتألق وجداره.
وابدع الشعراء في قصائدهم وهم ينشدون للوطنيه وللقدس: الشاعر سامح خاسكيه من الطيره في قصيدته “القدس” والشاعر محمد سليمان خضور من ام الفحم في قصيدته “ريما عند السور”.

تلاهما الطلاب الموهوبون في قراءات جميله ومؤثره بمحاولاتهم الابداعيه ولشعراء فلسطين والوطن العربي.ابتدأتها الطالبه المبدعه ريما عماد سعيد من مدرسة خديجه بنت خويلد الثانويه للبنات بقراءه بمحاولتها الادبيه بعنوان “آه من وجع السنين”. ثم الطالب المبدع محمد عبد الباسط من مدرسة الغزالي قرأ فقره نثريه من تأليفه بعنوان “القدس العربيه”.

والقت الطالبه انوار فواز من مدرسة الغزالي محاولتها الشعريه بعنوان “شوق وحرمان”. ثم قدمت الطالبه انغام هشام من مدرسة الغزالي قراءه متميزه لقصيدة “طريق واحد” للشاعر الراحل نزار قباني .ثم في حتام باقة المواهب الادبيه ألقى الطالب ابراهيم محمد من مدرسة الغزالي قصيده بعنوان “لن نركع” لشاعر فلسطيني وتألقت ثلاثية العرفاء: الطالبه هديل من مدرسة خديجه بنت خويلد والطالبه هدى مدرسة الغزالي والطالب ادهم احمد من المدرسه الثانويه الشامله بحوارية قصيدة “في القدس” للشاعر الفلسطيني تميم البرغوثي.

وفي الجزء الثاني من الاحتفاليه الثقافيه تفاعل جمهور الحاضرين بحراره وفرح مع مقطع تمثيلي فلكلوري  لفرقة القلعه للفنون الشعبيه  – الناصره بقيادة المدرب وسام سليمان ومدير الفرقه جمال طه. وهي مجموعة من الصور واللوحات  الغنائية الشعبية .التي تحاكي واقع شعبنا الفلسطيني في مراحل حياته المختلفة , بدء من الفترة التركية وأنتهاء بنكبة فلسطين وكانت مسك الختام لليوم الثقافي احتفاء بالقدس عاصمة الثقافه العربيه.

 

التصنيف الرئيسي: شباب

وسوم: ,

الجماهيري – إنتخاب رئيس جديد لمجلس الطلاب البلدي

الجماهيري – إنتخاب رئيس جديد لمجلس الطلاب البلدي

تقرير شامل ومصور: الجماهيري يختتم فعاليات "يوم الأعمال الخيرية" بإنجاز عشرات المشاريع الخيرية

تقرير شامل ومصور: الجماهيري يختتم فعاليات “يوم الأعمال الخيرية” بإنجاز عشرات المشاريع الخيرية

اكتب رد