banner ad

ندوة سياسية مع النائب د. أحمد طيبي بالجماهيري – أم الفحم

بدعوة من مجلس الطلاب والشباب البلدي والمركز الجماهيري – بلدية أم الفحم حل مساء اليوم (الخميس) النائب د. أحمد طيبي ضيفاً على المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم حيث كان في إستقباله الشيخ طاهر علي – نائب رئيس البلدية، طاقم المركز الجماهيري والطالب عمرو محمد جبارين – رئيس مجلس الطلاب والشباب البلدي.

قادة الحاضر يلتقون بقادة المستقبل:

إفتتح الحفل بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم ألقاها على مسامع الحضور الشيخ يوسف إدريس لتستلم بعدها الطالبة طيبة عماد محاجنة عرافة الحفل مرحبة بالضيف الكريم وبنائب رئيس البلدية وبالحضور الكبير لجمهور الطلاب والشباب مؤكدة أن هذا اليوم هي مناسبة ليلتقي قادة الحاضر بقادة المستقبل.

 

الشيخ طاهر يبشر جمهور الشباب بوضع اللمسات الأخيرة للتوقيع على خارطة هيكلية لمدينة أم الفحم بمساحة 22 ألف دونم

ثم كانت كلمة للشيخ طاهر علي جبارين – نائب رئيس البلدية والذي ألقى كلمة بالنيابة عن الشيخ خالد حمدان – رئيس بلدية أم الفحم وبإسم مدير المركز الجماهيري، إفتتح كلمته بالترحيب بالنائب الدكتور أحمد طيبي وتحيته على ما يبذله من جهود من خلال مسيرة عمله البرلماني وخدمة الجماهيري العربية مخاطباً إياه بالقول: “طبت وطاب ممشاك يا د. أحمد طيبي وأنت تنافح عن حقوقنا ووجودنا في أرضنا من على أعلى منبر في هذه الدولة، ألا وهي منبر البرلمان الذي هو بيت السلطة والقرارات في هذه الدولة”، ثم حيا الشيخ طاهر جمهور الحضور من شخصيات فحماوية إعتبارية وجمهور الطلاب والشباب على هذا التجاوب الذي يدل علة مدى الوعي لضرورة العمل السياسي والقيادي لدى جمهور الشباب مؤكداً أن هذه تعد فرصة ممتازة للشباب للقاء القيادات والتعلم منهم لكي يستمروا في حمل الراية مستقبلاً، ثم إختار أن يختم حديثه ببشرى لجمهور الشباب بقوله إنه في هذه الأثناء يقوم الشيخ خالد حمدان – رئيس بلدية أم الفحم بوضع اللمسات الأخيرة بهدف التوقيع على خارطة هيكلية لمدينة أم الفحم بمساحة تصل إلى 22 ألف دونم، وهو ما يضمن لمدينة أم الفحم بالتمدد أفقياً حتى سنة 2050، وهو إنجاز كبير ما كانت لتحققه مدينة أم الفحم لولا نضال سنوات طويلة وعمل وتخطيط دؤوب أثمر هذه النتيجة”.

 

جوقة المركز الجماهيري تبدع من خلال تقديم نشيد موطني

ثم كانت فقرة فنية لجوقة المركز الجماهيري بقيادة الفنان نزار الشايب جبارين قاموا خلالها بأداء النشيد الوطني (موطني)، فوقف الحضور والضيوف في مشهد وطني مهيب يعبر عن الإنتماء والهوية لهذا الشعب.

 

 

الطالب عمرو جبارين: “هناك المزيد من اللقاءات مع قياديين وسياسيين في الأسابيع القريبة”

ثم كانت كلمة لطالب عمرو محمد جبارين – رئيس مجلس الطلاب والشباب البلدي أكد فيها على مواصلة مجلس الطلاب بعقد اللقاءات والندوات مع قيادتنا القطرية والمحلية، وأن المجلس يعمل على تنظيم لقاءات مع باقي أعضاء البرلمان وقيادات فحماوية محلية وقيادات قطرية حيث أعد مجلس الطلاب برنامجاً خاصاً بهذا الشأن ليفتح المجال أمام الشباب والطلاب للقاءات القيادات والحديث حول المواضيع التي تهم شريحة الطلاب والشباب، ولإعداد قادة مستقبليين من بين الشباب لخوض غمار الحياة السياسية ومتابعة النضال في سبيل الحفاظ على الأرض والهوية.

 

الطالبة مرح إغبارية – الناطقة باسم مجلس الطلاب والشباب البلدي: “نرفض العنصرية والتهميش”

وفي كلمة للطالبة مرح إغبارية – الناطقة باسم مجلس الطلاب والشباب البلدي إستنكرت فيها كل محاولات تهميش الوجود العربي في البلاد وسياسات التمييز العنصري التي تنتهجها بعض المؤسسات الرسمية والغير رسمية مؤكدة بأن على الدولة أن تفهم بأننا لن نتراجع عن المطالبة بحقوقنا وأن التنازل في هذه القضية هو أمر غير وارد بتاتاً، وعلى الدولة تغيير نهجها والعزوف عن هذه المحاولات التي لن تؤدي إلى أي نتيجة موصية الجميع بالتمسك بالحقوق التي أكد عليها الدستور.

 

النائب د. أحمد طيبي: “نقول لجميع العنصريين.. نحن أصحاب البلد”

ثم كانت كلمة النائب بالبرلمان د. أحمد طيبي الذي إستهل كلمته بالقول: “أنا أشعر بالفخر وانا أستمع لهذا الشباب الواعي، وأعتز بالمشاركة في هذا اللقاء مع جيل الشباب والطلاب لنتحاور حول ما يجري اليوم من أحداث حولنا، ولنعمل سوياً من أجل العمل على إيجاد مستقبل أفضل لنا جميعاً، وفي البداية أود أن أستهل كلامي بخطاب أوجهه من هذه المنصة لجميع دعاة الترنسفير والعنصرية بأننا نحن أصحاب هذه البلاد، وإنه لا يحق لمن وصل في العقود الأخيرة أن يطالب بإقتلاع السكان الأصليين لهذه الأرض، إنه أمر يصل حد الوقاحة في هذه الحالة.”

وأضاف: “إن العمل الطلابي هو عنصر هام من عناصر الصمود في الداخل، ونحن نريد لأبنائنا الطلاب أن يمارسوا العمل السياسي في هذا الجيل حتى يصلوا إلى الجامعات شباباً مصقولاً بالعلم والمعرفة ومؤمناً بحقه العادل بالعيش بوطنه ومستعد للنضال لهذه الغاية”، وشدد الدكتور أحمد طيبي على أهمية عدم التراجع أمام الخطاب العنصري بأي شكل من الأشكال، لأن دعاة العنصرية غالباً ما يبدأون بالتمادي عندما لا يجدون منا رداً، ويتراجعون عندما يرون أننا نقف في وجوههم صفاً واحداً وموحداً، ومن الضروري بمكان أن أوصل هذه الرسالة الهامة اليوم، من مدينة أم الفحم، نخاطب كل من يفكر بالتطاول على المقدسات الإسلامية بالقدس ونقول له: “المسجد الأقصى هو مكان عبادة للمسلمين فقط، وليس لغيرهم شبر واحد فيه”.

كما وتطرق النائب د. أحمد طيبي لقضية العنف والسلاح الغير مرخص قائلاً بأن رئيس الحكومة نتنياهو “فطن” إلى موضوع السلاح بالوسط العربي عندما أحس أن هذا السلاح بدأ يصل إلى تل-أبيب، نحن لسنا ضد محاربة ظاهرة فوضى السلاح وندعوا الجميع لتحمل مسؤوليته تجاه هذا الأمر، لأن هذا السلاح يهددنا على مدار سنوات.

كما وتطرق النائب د. أحمد طيبي لقضية الخدمة المدنية بقوله: “نحن لسنا ضد قيم التطوع والعمل الخيري ومساهمة الشباب في خدمة المجتمع، ولكننا ندعوا إلى القيام به بطريقة لا تكون بداية لدخول مشروع الخدمة العسكرية للوسط العربي وعلينا أن ننتبه لهذه المشاريع جيداً”.

كما وتطرق د. أحمد طيبي لمحاولات رئيس الحكومة نتنياهو لنشر الإسلاموفبيا (الخوف من الإسلام) من خلال مطالبته بخفض صوت الأذان بالمساجد قائلاً: “بأن صوت الأذان في هذه البلاد سيبقى أعلى من صوت نتنياهو وأعلى من صوت أبواقه الإعلامية”.

ثم إختتم اللقاء بفقرة قصيرة قام من خلالها النائب د. أحمد طيبي بالإجابة على تساؤلات الحضور والتي تطرق بعضها لقضايا التعليم والمواصلات والبنى التحتية بالمدينة.

 

هناك لقاءات أخرى قادمة مع أعضاء برلمان وقيادات محلية وقطرية

هذا، ومن الجدير بالذكر أن مجلس الطلاب والشباب البلدي والمركز الجماهيري – بلدية أم الفحم قد أعد برنامج لقاءات متواصل سيتم من خلاله إستضافة أعضاء برلمان وقيادات محلية وقطرية لتلتقي مع الطلاب والشباب لتساهم في إعداد جيل قيادي شاب يكون قادر على حمل الراية والإستمرار بها قدماً.

 

 

التصنيف الرئيسي: شباب

وسوم: , , , ,

قسم الشبيبة بالجماهيري يكرم الطالبة رشا محمد تلس على عملها في مجال التطوع والعمل الجماهيري

قسم الشبيبة بالجماهيري يكرم الطالبة رشا محمد تلس على عملها في مجال التطوع والعمل الجماهيري

الجماهيري: يوم دراسي لأعضاء مجالس الطلاب والشباب

الجماهيري: يوم دراسي لأعضاء مجالس الطلاب والشباب

اكتب رد