banner ad

الجماهيري ينظم حفل خاص لتكريم جمهور الأمهات

تكريماً للأم التي تربي وتسهر على رعاية الأجيال، تهتم، تضحي، تٌعلم وتبذل عمرها بالقيام بهذه المهمة السامية قام مجال الوالدية والاسرة بالمركز الجماهيري – أم الفحم صباح اليوم (الأحد) بتنظيم إحتفال مهيب إحتفاءاً بجمهور النساء والامهات المشاركات في مجموعات الدواوين والدورات المقامة بالمركز وذلك تكريماً لدورهن وعطائهن الذي لا ينقطع على المستوى الاٌسري وعلى مستوى المجتمع بشكل عام، وبمشاركة عدد من النسوة العاملات في بلدية أم الفحم بدعوة من لجنة العمال بالبلدية، حيث بدأن بالتوافد لمقر المركز الجماهيري مع دقات الساعة العاشرة من صباح هذا اليوم حيث إستقبلتهن أندلس محمد إغبارية – مركزة مجال الوالدية والاسرة والسيدة كوثر إبراهيم محاجنة وقمن بتقديم الهدايا الرمزية من ثم تشريفات خفيفة ومن ثم كان التجمع في قاعة الإحتفالات حيث تم دعوتهن لتناول وجبة غداء وذلك  تعبيراً وتأكيداً على مدى شكرنا وإمتناننا  للدور الذي يقمن به جمهور الأمهات، وذلك بحضور كل من الشيخ خالد حمدان – رئيس بلدية أم الفحم، الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية والسيد محمد صالح إغبارية – مدير المركز الجماهيري.

هذا، وقد قامت على عرافة الحفل الأخت نهى محاجنة – عضو في مجموعة ديوان الثلاثاء فرحبت بالحضور الكريم وشكرت هذا التجاوب في تلبية الدعوة وأثنت على حضور كل من الشيخ رائد صلاح والشيخ خالد حمدان شاكرة لهم دعمهم المتواصل من خلال مشاركاتهم في فعالياتهن ونشاطاتهن بوحدة الوالدية. ثم افتتح الحفل بتلاوة قرآنية عطرة ألقاها على مسامع الحضور الشيخ يوسف إدريس، حيث تلى الآيات التي تحث على وجوب بر الوالدين، وتلى ذلك كلمة للحاجة سعاد محاجنة – عضو فعال في مجموعة ديوان الثلاثاء حيث شدت على أيدي القائمين على هذه المبادرة وأعربت عن إعجابها بحسن التنظيم وإعداد الفقرات المتنوعة ذاكرة أن تكريم المرأة من قبل المركز الجماهيري لم يقتصر على  فعاليات هذا اليوم، بل نلحظ ذلك من خلال الفعاليات واللقاءات الثابتة للمجموعات النسائية والتي تمتد على مدار العام.

ثم قام الشيخ خالد حمدان بإلقاء كلمة ترحيبية باسم بلدية أم الفحم إستذكر فيها نشاط المركز الدائم والفعاليات القيمة التي تنظمها وحدة الوالدية، وأكد أن تكريم النسوة وجمهور الأمهات هي فريضة يفرضها علينا ديننا الحنيف وقرآننا الكريم مؤكداً على أن بلدية أم الفحم مستمرة في دعم جميع الشرائح بالمدينة وبشكل خاص نولي موضوع تمكين وتطوير الكوادر النسائية أولوية من ضمن أولوياتنا من خلال العمل البلدي لما يعود على المجتمع من خير وفائدة، وشكر جميع الحضور والقائمين على الحفل على هذه اللفتة الكريمة بحق جمهور النساء والأمهات.

وقبل البدء بالفقرة الرئيسية للشيخ رائد قام السيد محمد صالح – مدير المركز الجماهري بالترحيب بجميع الحضور مستهلاً بدعوة الشيخ خالد حمدان – رئيس البلدية ليقوما بتكريم الشيخ رائد صلاح وتقديم درع (وسام المركز الجماهيري) لمشاركته الفاعلة ومساهماته المستمرة في الدفاع عن مدينة القدس والمسجد الأقصى، ثم تابع حديثه متمنينا لجميع الأمهات الصحة والعافية دائماً، وموجهاً شكره لمن ساهم في تنظيم هذه الفعالية التكريمية للأمهات خاصاً بالذكر أندلس إغبارية – مركزة مجال الوالدية بالمركز، كما وقدم شكره الجزيل للمجموعات النسائية على عملهن المتواصل بهذا المجال.

وبعد ذلك إستعرض نشاط الشيخ رائد صلاح في جميع المجالات الوطنية، الإجتماعية ودوره في الدفاع عن مدينة القدس والمقدسات وفي فضح وإفشال مساعي الإحتلال المستمرة لتهويد القدس وهدم المسجد الأقصى المبارك، مؤكداً أننا جميعاً نقف خلف الشيخ رائد مستنكرين مسلسل الملاحقات والإضطهاد المتواصل الذي يتعرض له الشيخ من قبل كثير من المؤسسات بالدولة، وأضاف أننا نعلنها للجميع أننا كلنا مع الشيخ رائد صلاح في نضاله العادل ونتمنى أن يوفقه الله في التصدي لهذه الهجمات.

ثم كانت كلمة للشيخ رائد صلاح حيا من خلالها جمهور النساء والأمهات الحاضرات والغائبات مؤكداً على أهمية دور الأمهات في بناء المجتمع وتربية الأبناء وتذويت القيم الإسلامية والإنسانية، ومذكراً أن عطاء الأمهات يجب أن يعلمنا قيمة التضحية والبذل من أجل الآخرين، مستذكراً قصص تاريخية مشهورة تؤكد على دور الأمهات في تنشئة الأجيال والنهوض بالأمة وبالمجتمعات.

وفي حديث مع أندلس إغبارية – مركزة فعاليات وحدة الوالدية بالمركز التي أكدت على وجوب تكريم الأمهات لما لهن من دور أساسي في بناء المجتمع وتنشئة الأجيال المثقفة والواعية القادرة على قيادة المجتمع والحفاظ على أركانه وصيانة إستمراريته، مذكرة بالعديد من الفعاليات والبرامج التي يهتم المركز بإقامتها خدمة لشريحة النساء والأمهات بالمدينة، ومؤكدةً أن هذا الحفل ما هو إلا إحتفال رمزي في محاولة لتكريم الأمهات ولو بالنذر اليسير مقابل عطائهن الكبير.

وبعد ذلك قامت مجموعة من طلاب جوقة المركز الجماهيري بقيادة الفنان الفحماوي نزار الشايب جبارين والفنان محمود محاميد والمنشد الفلسطيني كفاح زريقي بإنشاد مجموعة من الأناشيد المخصصة للأمهات وعلى رأسها “يا ست الحبايب” وغيرها ومن الأناشيد التي تمتدح دور الأمهات وعطائهن وذلك إحتفاءاً بهذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع.

وختاماً كانت فقرة كوميدية للفنانة علا إسحاق قامت من خلالها بترفيه الحضور بفقراتها الفكاهية، ليغادر جميع الحضور والإبتسامة تعلو وجوههم.

 

 

التصنيف الرئيسي: والدية واسرة

وسوم: , , , , , ,

الجماهيري يختتم مخيم "بسمة وهدف" لشهر رمضان المبارك

الجماهيري يختتم مخيم “بسمة وهدف” لشهر رمضان المبارك

وحدة الوالدية والأسرة بالجماهيري تختتم مجموعة من الدورات

وحدة الوالدية والأسرة بالجماهيري تختتم مجموعة من الدورات

اكتب رد