banner ad

الجماهيري يطلق مبادرة (عَمار يا بَلد) في أكثر من 50 حياً من أحياء المدينة

الجماهيري يطلق مبادرة (عَمار يا بَلد) في أكثر من 50 حياً من أحياء المدينة

عَمار يا بَلد – مبادرة جديدة وفريدة:

في تظاهرة حضارية، إنسانية، تطوعية، جديدة ومتجددة أطلق المركز الجماهيري – أم الفحم هذا الاسبوع مبادرة فريدة من نوعها تحت عنوان “عَمار يا بَلد”، وهي مبادرة تضم العديد من الأنشطة الإعمارية التطوعية والشبابية التي تهدف إلى خدمة المجتمع عن طريق استنهاض الكوادر الشبابية والطلابية خاصة وكافة  أبناء المدينة عامة وتجنيدهم للعمل في أعمال إعمار وتطوير أحياء المدينة من خلال القيام بأعمال تطوعية وعمرانية كتنظيف وصيانة مرافق عامة، شوارع، دهان جدران وزراعة الأشتال والأشجار بغرض تعمير وتجميل أحياء المدينة المختلفة، ومن خلال هذه المبادرة يصبو القائمون عليها إلى غرس وتذويت قيم التطوع وتعزيز قيمة الانتماء والعطاء لدى شريحة الشباب بشكل خاص وجميع أهالي المدينة بشكل عام.

مبادرة إنطلقت لتستمر:

وفي تصريح لمدير المركز الجماهيري السيد محمد صالح اغبارية ، قال: ” ان هذه المبادرة التي انطلقت منذ أيام وستستمر بشكل متواصل على مدار السنة ، تستند على بناء طواقم عمل تطوعية من اهالي وسكان الاحياء يتم تأهيلها لتقوم بتخطيط وتنفيذ مشاريع تطويرية في كافة احياء المدينة ( والتي تصل الى حوالي 50 حي) وفي كل منطقة بحاجة للتحسين والصيانة، كما وسيتم تعمير مناطق عامة ومنتزهات لتصبح صالحة ومعدة لإستخدام كافة السكان بعد أن تتم إزالة العوائق والمخلفات التي قد تشكل خطر على رواد هذه الأماكن من أطفال وشباب ونساء وكبار سن”.

ترميم العمران وبناء الإنسان:

وقد تم خلال الأسبوع الماضي تنفيذ أعمال تنظيف ودهان وصيانة عامة وزراعة اشتال في اكثر من 30 موقع تحضيراً لأعمال تطوير إضافية سيتم إجرائها بغرض تأهيل هذه المناطق لتكون معالم حضارية ومدنية راقية يعتز ويفتخر بها كل أبناء المدينة.

وبالتوازي مع الأعمال التطوعية فإن هذه المبادرة تشتمل على فعاليات إنسانية تقوم من خلالها مجموعات من الطلاب والشباب بتنظيم زيارات للأطفال المرضى في عدد من مستشفيات البلاد، حيث يقوم الطلاب بزيارات لهؤلاء الأطفال وحمل الهدايا واللعب وتوزيعها على الأطفال المرضى بهدف إدخال البسمة والفرحة على قلوب أبنائنا في المستشفيات، لتكون هذه المبادرة بداية لترميم المنشآت العمرانية وبناء الإنسان الذي يهتم بآلام وهموم الآخرين ويبذل في سبيل النهوض بمجتمعه.

فعاليات توعوية:

بالإضافة إلى هذه الفعاليات أيضاً تم تنظيم فعاليات توعوية، حول سبل الحفاظ على المرافق العامة لطلاب المدارس ولشريحة الشباب عن طريق تمرير محاضرات وورشات عمل تثقيفية في هذا المجال.

عدا عن ذلك، يتم إشراك مجموعات من ذوي الاحتياجات الخاصة والمكفوفين ضمن المشروع ليكون لهذه الشريحة من أبناء المدينة دوراً أساسياً في خدمة مجتمعهم وتقديم ما يمكنهم تقديمة من جهد ضمن المبادرة كشركاء فاعلين في المجتمع.

كل أحياء المدينة ستستفيد من المبادرة:

وكان المركز الجماهيري قد مهد لانطلاق هذه المبادرة بالقيام بجولة ميدانية على جميع احياء المدينة وقام بتسجيل وتحديد العديد من المناطق التي تحتاج إلى أعمال صيانة وتحسين واعمار والتي سيتم العمل من خلالها في أكثر من 50 موقعاً وحياً بالمدينة، وهذه المناطق هي:

1) حي الأندلس (الباطن) 2) عين إبراهيم 3) عين الزيتونة 4) السلطانة 5) ربزة كيوان 6) البيار 7) العرايش 8) عين خالد 9) المصايات 10) الشيكون الغربي 11) رأس الهيش 12) البيادر 13) عراق الشباب 14) أبو نوفل 15) الخانوق 16) البير 17) الجدوع 18) المحجر 19) سويسة 20) وادي ملحم 21) العيون 22) الشرفة 23) الخلايل 24) عين الشعرة 25) البراغلة  26) بيدر دبالة 27) إسكندر 28) الأقواس 29) عين النبي 30) عين التينة 31) عين الوسطى 32) وادي النسور 33) أبو لاحم 34) عين جرار 35) المعلقة 36) الملسا 37) الست خيزران 38) منطقة مسجد الجبارين 39) الميدان 40) محيط مسجد أبو عبيدة 41) محيط مسجد عمر بن الخطاب 42) الغزلات 43) جبل قحاوش 44) الظهر 45) حي السلام (الظهر) 46) عقادة 47) مسجد أبي بكر (مركز المحاميد) 48) عين الذروة 49) عين المغارة 50) الخضور.

أعمال تحضيرية:

وقد كانت المرحلة الأولى للمشروع عبارة عن حملة جماهيرية تطوعية إستمرت من تاريخ 2 حتى 8 آذار، شارك فيها عدد كبير من طلاب المدارس من جميع الأجيال وبمشاركة مجلس الطلاب والشباب البلدي ومجموعات القيادة الشابة والقائد الصغير التابعة للمركز الجماهيري، مجموعات الالتزام الذاتي والطلاب الجامعيين المتطوعين بالمركز الجماهيري، ومجموعات نسائية تابعة لديوان الثلاثاء وديوان الخميس ومجموعة من مرشدي ومرشدات الفنون وطلاب دورات الفنون القائمة بالمركز.

يَدنا ممدودة لكل من يرغب بالمساهمة معنا:

وفي هذا السياق يسر المركز الجماهيري – أم الفحم أن يعلن لجميع الجهات، المؤسسات والأفراد المعنيين بالمشاركة وأخذ دورهم في خدمة مدينتهم وأهلهم  بهذه المبادرة أن المجال سيبقى مفتوحا أمام جميع من يرغب بالمشاركة والمساهمة من خلال القيام بأعمال تطوعية في أحياء المدينة أو من خلال تزويد بعض الأحياء والمنتزهات العامة بالتجهيزات الناقصة أو تحديثها بأدوات جديدة، أو أي نشاط آخر، فإن المركز يرحب بجهود الجميع ويسره التعاون مع كل من يرغب بالمساهمة في هذا المجال سيما وأن المشروع مستمر على مدار السنة وسيصل لكل حي وكل منطقة من أرجاء مدينتنا العامرة بأيدي وأنامل أبنائنا، وأننا نهيب بالجميع بأن لا يتأخر عن تقديم الدعم المادي أو المعنوي لكي ننطلق في بناء وتعمير بلدنا بأيدينا وأيدي أبنائنا ولكي نبقى نردد دائماً “عَمار يا بَلد“.

 

 

التصنيف الرئيسي: شباب

وسوم: , ,

تقرير شامل ومصور: الجماهيري يختتم فعاليات "يوم الأعمال الخيرية" بإنجاز عشرات المشاريع الخيرية

تقرير شامل ومصور: الجماهيري يختتم فعاليات “يوم الأعمال الخيرية” بإنجاز عشرات المشاريع الخيرية

ستبقى أم الفحم بلد الخير – عشرات المشاريع الخيرية في يوم واحد

ستبقى أم الفحم بلد الخير – عشرات المشاريع الخيرية في يوم واحد

اكتب رد