banner ad

الجماهيري يحيي مناسبة ذكرى الإسراء والمعراج

نظم المركز الجماهيري – أم الفحم أمسية دينية هادفة بمناسبة حلول الذكرى السنوية لحادثة الاسراء والمعراج المباركة التي حل بها سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى آله الأطهار لتزداد بلادنا بركة على بركة، بركة المسجد الأقصى المبارك، وبركة الرسول الكريم، فكان لا بد لنا أن نحيي هذه الذكرى سيما وأننا نعيش على أعتاب المسجد الأقصى ونعيش في أجواء بركته التي أقرها رب العالمين بالقرآن الكريم.

وقد حضر الأمسية مجموعات من القيادة الشابة ومجالس الطلاب التابعين للمركز الجماهيري، وقد قام على عرافه الحفل كل من الطالبتين نادين ماجد وأريج محاميد  اللواتي قدمن التحية للحضور على الإهتمام بهذه المناسبة الدينية العطرة،  وافتتح الحفل بتلاوة عطره من آيات القرآن الكريم تلاها على مسامع الحضور الشيخ يوسف إدريس. ثم كانت فقرة إنشادية لجوقه المركز الجماهيري التي صدحت بصوتها الرنان في مدائح نبوية وأناشيد من تراث الهجرة والإسراء والمعراج فيما بدا كربط بين الحادثتين لما لهما من أهمية ودلالة هامة بالدين الإسلامي. ومن ثم كانت كلمة شكر من قبل مندوب مجلس الطلاب البلدي وضاح محاجنة – سكرتير مجلس الطلاب الذي تحدث عن المناسبة وثم شكر هذه المبادرات التي يقوم بها الطلاب، كما وشكرهم على الأعمال التطوعية التي قام بها الشباب وحياهم على الجدارة التي تتحلى بها وحدة الشباب في تطبيق البرنامج السنوي الذي قرر في بداية السنة والذي يشتمل على العديد من المشاريع التطوعية والجماهيرية.  وتطرق مجدداً الى عظمة هذه المناسبة التي أسرى رب العالمين بسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام إلى المسجد الأقصى ثم عرج  من بوابة السماء (القدس) إلى السماء السابعة في دلالة على إرتباط هذه الأرض بالسماء.

 وبالختام شكر كل من ساهم في إنجاح هذا اليوم كما وشكر الحضور من طلاب والضيوف الذين حضروا للمركز. ثم تلى ذلك فقرة أخرى  للجوقة التي صدحت من جديد بأناشيد الإسراء والمعراج حيث ابدع الأستاذ نزار الشايب جبارين الذي يشرف على تدريب الجوقة بقيادة المجموعة ، ثم كانت كلمات ثمينة فيها دروس وعبر قدمها الشيخ والدكتور أيمن سليمان جبارين من خلال كلامه عن عمل وحدة الشباب ومشاريعها التي تحمل الفوائد الكبيرة للشباب وأهمية التطوع والعطاء في الدين الإسلامي ومن ثم قام بعرض الدروس المستقاة من مناسبة الاسراء والمعراج  وما هي عظمة وقدرة الله جل جلاله التي تتجلى في هذه المعجزة  التي اهداها  للرسول ولأمته التي تم فيها فرض الصلاة على المسلمين، لكي تكون هذه الأمة على إرتباط دائم مع الله من خلال الصلوات اليومية.

كما وقام السيد نايف أكرم جبارين – مرشد مجموعات القيادة الشابة بتقديم الشكر لجميع الطلاب على ما بذلوه من مجهود في تنظيم هذه الأمسية حاثاً إياهم على الإستمرار في تقديم كل ما هو مميز للشباب.

ومن جهته صرح السيد محمد صالح إغبارية – مدير المركز الجماهيري بأن المركز يضع نصب عينيه البعد الديني والقيم الإنسانية النبيلة من خلال تنظيم الفعاليات المتنوعة والمناسبات الدينية بهدف تذويت المعاني والدروس في نفوس الشباب وباقي الشرائح، لأن عملنا بالأساس هو تقديم ما فيه خير لمجتمعنا، وأفضل هذا الخير وأكرمه هو أن يتعلم أبنائنا أصول ديننا الحنيف ويفهموا واجبهم تجاه دينهم ومجتمعهم وأمتهم، وأضاف بأن المركز الجماهيري يعمل حالياً على أعداد المزيد من البرامج في هذا المجال لتنفيذها خلال شهر رمضان المبارك.

التصنيف الرئيسي: شباب

تقرير شامل ومصور: الجماهيري يختتم فعاليات "يوم الأعمال الخيرية" بإنجاز عشرات المشاريع الخيرية

تقرير شامل ومصور: الجماهيري يختتم فعاليات “يوم الأعمال الخيرية” بإنجاز عشرات المشاريع الخيرية

ستبقى أم الفحم بلد الخير – عشرات المشاريع الخيرية في يوم واحد

ستبقى أم الفحم بلد الخير – عشرات المشاريع الخيرية في يوم واحد

اكتب رد