banner ad

الجماهيري: من فحمك نورا، يوم دراسي مهيب نظمتة مدرسة إسكندر بدعوة من الجماهيري

أم الفحم، أم النور، إسم استحقته هذه المدينة عن جدارة، فهي صاحبة الماضي والتاريخ المشرق، والتي ستبقى منارة بين المدن والبلدان ترفع عنوان التسامح والإخاء والتعاون، تتطلع دائماً نحو الأفضل ونحو مستقبل مشرق لجميع أبنائها.

بمبادرة إدارة مدرسة إسكندر ومجلس طلاب المدرسة، بالتعاون مع لجنة أولياء أمور الطلاب، أُقيم يوم دراسي تحت عنوان: “من فحمك نورا”. شارك فيه مركّزو التربية الاجتماعية وموجهو وأعضاء مجالس الطلاب للمدارس الثانوية والإعدادية في أم الفحم.
إنطلقت أولى فقرات اليوم الدراسي بتوقيع الحضور بدايةً على وثيقة تعهّد تدعو للحفاظ على أمن وأمان البلد وأن يساهم كل بدوره في ومن موقعه، سادت عملية التوقيع أجواء إيجابية دلت مجدداً على أن أم الفحم بأبنائها جميعاً ستبقى تتطلع نحو مستقبل أفضل نحققه بجهدنا الجماعي وعملنا المشترك.

ثم كانت فقرة افتتاحيّة مميّزة أعدها أعضاء مجلس الطلاب في مدرسة اسكندر فوق الابتدائية والتي حاكت مشاهد من الواقع الحالي المؤلم، وتوسطتها وقفة حداد وقراءة سورة الفاتحة على أرواح ضحايا العنف، ومن ثم إنارة شعلة الأمل لمستقبل واعد وآمن. تلى ذلك فقرة شعرية مؤثرة تألقت من خلالها الطالبة نغم جبارين بالقائها المميز أمام الحاضرين.

ثم إفتتحت ورشات هذا اليوم بتلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب أحمد سعيد، ثم كانت كلمة للأستاذ خالد وليد – مدير مدرسة إسكندر رحب خلالها بالحضور وأثنى على القائمين على الفعالية، ولا سيما طلاب المرحلة الثانوية الذين عملوا بتوجيه من المعلمة فاطمة محاجنة، وأشرفت على تدريبهم المعلمة مي كبها، وبمشاركة مجموعة من طلاب المرحلة الإعدادية بالمدرسة، حيث تلاقت الأفكار وأثمرت الجهود فقرات هذا اليوم المميز بالعمل المشترك والتعاون الرائع بين الجميع.

ثم تم عرض الفيلم الوثائقي “موقف شجاع ورجل كريم” الذي يتناول قصة تسامح عائلة فحماوية كريمة قُتِل ابنها آثرت هذه العائلة أن تدفع بالتي هي أحسن وأن تنتهج سبيل التسامح والعفو مع عائلة القاتل، هو فيلم واقعي يعرض لأول مرة بمشاركة طلاب المدارس، ويهدف إلى تعزيز لغة الحوار ونشر قيم التسامح والعفو وأن يكون التراحم بيننا هي الأساس في كل معاملتنا، وهي قيم يعمل مجلس الطلاب والشباب البلدي دائماً على نشرها وحث الطلاب والأهالي على تبنيها كونها بيل النجاح والفلاح لنا جميعاً بالدنيا والآخرة.

بعد مشاهدة الفيلم، أديرت حلقة نقاش مكوّنة من شخصيّات مهنيّة شملت مداخلات لكل من:
السيّد مصطفى العبد أبو شقرة صاحب الموقف الشجاع والكريم.
الشيخ مشهور فوّاز، رئيس مكتب الإفتاء بالداخل.
د. علي خليل جبارين، رئيس قسم المعارف – بلدية أم الفحم.
الشيخ صالح لطفي، مندوب عن لجنة الصلح.
المهندس عوض أبو فرج، رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة اسكندر.
السيّد باسل جبارين، الناطق الرسمي لفريق هبوعيل أم الفحم.
بدران بدران، مخرج الفيلم.
الطالبة رزان عجيب، رئيسة مجلس الطلاب البلدي.
السّيدة ناهد كناعنة، المفتّشة اللّوائية للتربية الاجتماعية.
.
وأدارت النقاش المعلمة فاطمة محاجنة بتوجيه المستشارة أريج محاجنة. حيث أكد المتحدثون على ضرورة توجيه طاقات شبابنا للمحل الإيجابي، وأن يتم بذل الجهود المتواصلة من أجل تذويت هذه القيم الإيجابية والأصيلة التي بها تنهض المجتمعات والشعوب وتتقدم.

وإختتم اللّقاء بالشكر الجزيل من قبل الأستاذ  خالد وليد لجميع الطلاب والضّيوف والقائمين على هذا اليوم وأثنى على  موقف السّيد مصطفى العبد أبو شقرة وزوجته الكريمة حيث وقف لهما الجمهور تكريمًا لصبرهما واحتسابهما عند الله فقدان ابنها، مؤكدين على أصلة موقفهما ونبلهما العظيم الذي يعد درساً لجميع الأجيال.

والشكر موصول للطالبتين نغم جبارين وأسيل إغبارية اللتان تولتا عرافة هذا اليوم، وقد أبدعتا في تمرير الفقرات.

ومن الجدير بالذكر أن هذا تنظيم هذا اليوم تم بالشراكة مع موجّه مجلس الطلاب والشباب البلدي السيد محمد أبو خليفة، وبالتعاون مع مركّزة التربية الاجتماعية بمدرسة إسكندر المربية فاطمة محاجنة.

 

 

التصنيف الرئيسي: شباب

وسوم: , , , ,

قسم الشبيبة - المركز الجماهيري ينظم خيمة حافلة للتسامح والحوار

قسم الشبيبة – المركز الجماهيري ينظم خيمة حافلة للتسامح والحوار

الجماهيري - متى آخر مرة قرأت كتابًا؟ تقرير مصور لطلاب مشروع صحافة بعين الشبيبة

الجماهيري – متى آخر مرة قرأت كتابًا؟ تقرير مصور لطلاب مشروع صحافة بعين الشبيبة

اكتب رد